نقطة في بحر: انه السيد حسن أم الصبـي وأبوه، ولكل امرىء يومئذ شأن يغنيه

نقطة في بحر: كل عاقل سياسي في لبنان – على ندرة العقلاء – كان يراهن – خارج إطار المقامرة – على أن الجنون الذي انطلقت منه حفلة الزجل والهجاء واستعراض العضلات الذي مرّ به وطن الأرز والخيل والليل والبيداء والثلج وسواد حرائق الإطارات.. لن يوقفه عند حده إلا الشاطر حسن..

السيد حسن نصرالله

انه كفيل الجمهورية اللبنانية بما فيها ومن فيها وعليها، وقد ذهب اليه الوصف الذي تلطّى به البعض كلما طولب بموقف..

انه السيد حسن أم الصبـي وأبوه، ولكل امرىء يومئذ شأن يغنيه.
اذا كان هناك من لا يفقه بعد بمعنى وسيط الجمهورية، فإن السيد حسن نصرالله بكل الوضوح الذي يملكه كالحسم والردع ووضع النقاط على الحروف قرر فكان.. صمت الجميع والتزموا ونجا لبنان من قطوع جعل بنيه على كف عفريت الفعل ورد الفعل.

Print Friendly, PDF & Email

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *