من هنا نبدأ: محمد بن سلمان يقود ثورة من فوق بتوجيه من الملك/ كتب حسن صبرا

من هنا نبدأ: محمد بن سلمان يقود ثورة من فوق بتوجيه من الملك/ كتب حسن صبرا

*تنفيذ قرارات تطال أمراء من الأسرة توكيد لبدء إصلاح حقيقي
*هل يعلن الأمير محمد بن سلمان التخلي عن جزء من ثروته لمصلحة الخزينة السعودية؟
*الشباب السعودي يرى في محمد بن سلمان زعيمه المحبوب
*فتيات سعوديات يحضرن مباريات رياضية، يخالطن الشباب، يدخّن الشيشة.. بعد قيادة بعضهن سيارات
*الملك سلمان صاحب القرارات الحاسمة: حاضر الذهن، نافذ البصيرة، بذاكرة حديدية
*الأمير طلال بن عبدالعزيز: لجأ الى عبدالناصر ليؤيده في حرب اليمن ضد شقيقه فيصل
*فيصل بن عبدالعزيز ساعد الملكيين ومنهم الحوثيون واحتضن الاخوان المسلمين نكاية بـ عبدالناصر

مجلة الشراع 12 شباط 2018 العدد 1836

الشعارات كالأفكار تطير لتصبح من لامكان حتى لو كان انتسابها او نسبها دوماً هو لمن أطلقها.. لكن نتاجها هو للبشرية كلها.. للتجارب.. للأشخاص.. للحكّام وللمحكومين.
((ثورة من فوق لتجنب ثورة من تحت))، هو شعار أطلقه الزعيم اللبناني صائب سلام في أوائل سبعينيات القرن العشرين، وترجم هذا الكلام بحكومة شباب كانت الأولى وربما الاخيرة في تاريخ لبنان، والزعيم سلام هو الذي أطلق قبلها عام 1958 شعار ((لا غالب ولا مغلوب)) بعد انتهاء أحداث ما سمي ثورة او إضراباً او حوادث ذلك العام، وكذلك شعاره ((لبنان واحد لا لبنانان)) كما شعار ((التفهم والتفاهم)).
وسواء كان ولي العهد السعودي قرأ او نُقلت له هذه الشعارات ام لا، فإنه في السعودية يقود ثورة من فوق لأنه ببصيرته وذكائه الفطري يدرك معنى ترك الأمور في بلده الكبير هكذا من دون تدخل مباشر لتوجيه مساره في الحكم وفي العلاقات مع الناس في مجتمع تبلغ فيه نسبة من هم دون العشرين من العمر نحو 60% من أفراد المجتمع.
بداية هو شاب متفهم لمطالب جيله، وهو مسؤول مطلوب منه معرفة توجهات المحكومين من عمره.
بداية اخرى، نحن لا نتدخل في قراراته التي أوقف فيها أمراء وشخصيات ثرية ومسؤولين في فندق 7 نجوم.. ولا نتدخل في أحكام القضاء، وقد أعلن النائب العام في المملكة العربية السعودية الشيخ العجيب: ان مجموع ما دخل الخزينة السعودية من أموال بعد هذه القرارات هو نحو 100.7 مليار دولار اميركي ليخرج بعدها كثير من الموقوفين الى حرياتهم.


الملك عبدالعزيز المؤسس الاول

وبعد هذا
نعود الى أصل الموضوع.. ثورة من فوق يمارسها الأمير الشاب لمنع ثورة من تحت.. وهو بدأ في المحاسبة التي كانت ممنوعة عقوداً طويلة.. وحتى تكون المحاسبة مجزية كان يجب ان تبدأ بالعائلة التي ينتسب اليها الحكم منذ أقل من مئة عام وهي أسرة آل سعود.
صحيح ان هناك من يطالب الأمير محمد بن سلمان ان يكون هو القدوة في تقديم جزء مما يملكه الى خزينة الدولة حتى يكون الظلم في السوية عدل في الرعية، وكي يكون عنواناً مكتوباً ومعلناً للشفافية.. لكن ما لا يؤخذ كله لا يترك جلّه.. فأن يدخل أمراء سعوديون الى السجون فهذه خطوة لم يكن يتوقعها أحد في تاريخ المملكة مهما تكون أوضاعهم او اخطاؤهم.
وما زال السعوديون الكبار يذكرون كيف تعاملت المملكة مع الأمراء الأحرار (طلال وبدر بن عبدالعزيز وغيرهما) الذين تركوا بلدهم ولجأوا الى القاهرة لمبايعة عدو المملكة الاول لسنوات الزعيم جمال عبدالناصر خلال حرب اليمن، التي دعمت فيها سعودية فيصل الملكيين، ومنهم الحوثيون الآن، ضد الجيش المصري الذي ذهب الى اليمن لنجدة الجمهورية الوليدة (26/9/1962) بناء على طلب رئيسها يومها العقيد عبدالله السلال (مشير في ما بعد) كما دعم فيصل نفسه الاخوان المسلمين وكان سبب ثرائهم وانتشارهم نكاية بعبدالناصر.
عاد الأمراء الأحرار الى وطنهم.. استقبلهم أشقاؤهم واخوتهم.. لم يسء اليهم أحد.. عاشوا حياتهم الطبيعية، جمعوا ثروات ليصبحوا من أصحاب المليارات، دفع لهم أشقاؤهم واخوتهم كل ما حرموا منه سابقاً من مستحقات نصيب كل منهم من النفط. وتولى بدر منصب نائب رئيس الحرس الوطني، وظل وفاؤه وحبه لمصر مرجع فنانين ومثقفين مصريين وعرباً، منهم المخرج محمد سلمان والملحن كمال الطويل والمؤرخ الفني حسن إمام عمر، والفنان ايهاب نافع، وكان يدعو في كل عام فنانين معروفين ليكونوا ندماء مجلسه ومنهم صلاح السعدني ومحمود ياسين ويوسف شعبان..
محمد بن سلمان أوقف أمراء في فندق.. مع آخرين بتهم الفساد..
محمد بن سلمان أدخل السجن أمراء تظاهروا احتجاجاً على وقف امتيازاتهم.
هذه بداية جدية للثورة من فوق.. ولا يمكن ان تتم حماية هذه الثورة إلا اذا توبعت.. علماً بأن اي ثورة في السعودية لملاقاة مطالب الشباب والمجتمع لم يكن ليكون لها اي قيمة إلا بالبدء بمحاسبة النفس أولاً.. ثم محاسبة الأمراء.. وحبذا لو ان الأمير محمد بن سلمان، أعلن وفي مؤتمر صحافي او عبر الوسائل المرئية، تقديم مبلغ من ثروته الى خزينة الدولة ليضاف الى مبلغ الـ100.7 مليار دولار الذي جمع من الأمراء الآخرين ورجال الاعمال.
على كل إنها بداية لا بد من استكمالها..

الامير محمد بن سلمان المؤسس الثاني تحت أنظار الملك سلمان

الأهم بعد ذلك ان ثقة الشباب السعودي بالأمير الشاب تصاعدت حتى وجدوا فيه زعيمهم المحبوب.. وهذه سمة جديدة في العلاقة بين الحاكم والمحكوم في المملكة..
صحيح ان العلاقة بينهما عبر الزمان نابعة من قاعدة فقهية تعتبر الولاء لولي الأمر أمراً واجباً دينياً ((أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)).
وصحيح ان هناك عقداً بني على معادلة ثنائية هي إمامة الدين لآل الشيخ محمد بن عبدالوهاب والقيادة السياسية لأسرة آل سعود أياً يكن ملكها.
لكن الأصح ان ثورة المعلومات التي اخترقت مجتمعات الدنيا من أقسى صحارى الدنيا حرارة الى أكثر أقطاب الدنيا ثلوجاً.. صارت حاضرة في منـزل ومكتب وسرير وسيارة ومقهى ومحل كل مكان في الدنيا.. فكيف في المملكة التي ظلت تسابق العصر في الحصول على التقنيات حتى في عز تسلط المؤسسة الدينية على الافكار وملاحقة العقول النيرة.. وهذا يعني ان أنماط العلاقات المختلفة السائدة في بلاد الكون باتت كلها ملك معرفة أجيال تعيش في الأمازون.. فكيف في مملكة يزورها كل عام ملايين البشر من كل أصقاع الدنيا بما يحمله كل فرد منها من عادات وأفكار وتقاليد؟
محمد بن سلمان ابن هذه المرحلة.. بل هو عقلها المنفتح.. وهو في قمة السلطة.. وقد أتيح له ما لم يتح لإبن ملك سعودي قبله ليعبر عنها من موقع القرار وليس من موقع المتلقي.
فأقصى ما حصل عليه ابن ملك سعودي هو دور وزير خارجية المملكة كـ سعود ابن الملك الفيصل.. او وزير دولة هو عبدالعزيز ابن الملك فهد، او رئيس حرس وطني هو متعب ابن الملك عبدالله، او أمير منطقة كـ محمد ابن فهد ايضاً او تركي ابن فيصل كذلك.
الامير محمد هو ابن الملك الحاكم (من الحكمة) وهو سلمان ابن عبدالعزيز ويشهد كل من يعرف الملك سلمان ان الرجل ذو عقل منفتح وبصيرة نفاذة وعلاقات واسعة ومتابعة دقيقة لكل الأمور، وكان يجيء الى مكتبه في قصر الإمارة في السابعة صباحاً يتابع شؤون المواطنين عبر كتب ورسائل لا يرفع رأسه عنها، إلا اذا جاءه ضيف على موعد مسبق.. ومحمد تربّـى في السياسة وفي التعبير وفي التوجيه في مكتب والده لصيقاً به، حاضراً كل اجتماعاته، مسجلاً الكثير من الملاحظات خلال هذه اللقاءات.. محمد هو صورة ناطقة فاعلة عن والده..
محمد ابن سلمان هو أمام فرصة تاريخية نادرة، فهو سيكون مؤسس الدولة السعودية الثالثة.. وعلى يديه يتم انتقال السلطة من الاشقاء والاخوة الى الابناء وهو أولهم.. كم هي مسؤولية عظيمة خطيرة محفوفة بالمخاطر!!
بداية محمد بن سلمان تتوافق مع هذا الانتقال التاريخي، ولأن هذا الانتقال هو أشبه بالولادة، فلا بد إذن من آلام، ولا بد من شد أعصاب، ولا بد من توقع مفاجآت.. لكن المهم هو الاستعداد الكامل لتحمّل نتيجة اي مفاجأة.. وحسن التعامل معها.
الثورة من فوق بدأت في مواجهة الأمراء.
الثورة من فوق وصلت الى المؤسسة الدينية.. وهذه ولادة صعبة اخرى، فليس سهلاً ان يرسل الأمير مئات خطباء المساجد اي ائمتها الى منازلهم بسبب خطابهم الديني المتطرف وهو الذي يدعو الى الاسلام المعتدل.. بل يجهر بأن هناك من أراد خطف ديننا المعتدل، وليس سهلاً ان يلزم آلاف الخطباء بتوجيه ديني واحد، وأن يمنع تفرّد اي خطيب بأي كلام يشتمّ منه رائحة تطرف في مجتمع بدا أنه أرض خصبة لولادة الافكار المتطرفة.
وثورة محمد بن سلمان بدأت بتنفيذ قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة العربية السعودية، وهذه خطوة كانت منتظرة طويلاً، لكن العبرة في التنفيذ، ويسجل لـ محمد بن سلمان المبادرة الى التنفيذ وقد واجهت صعوبات ليس فقط مع المؤسسة الدينية.. بل وأيضاً مع المجتمع السعودي نفسه الذي سيظل المتشددون داخله يرفضونها مع عجز كبير عن محاربتها خارج إطار الاسرة.. فالرجل يمكن ان يمنع زوجه او ابنته او شقيقته من قيادة السيارة.. لكن هذا مرهون بمرور الزمن وممارسة هذا الحق والتطبيع معه، اي جعله طبيعياً بديهياً. وتقديم عوامل المصلحة (توفير أجرة سائق خاص) والراحة (أن تكون الأسرة داخل سيارتها من دون رجل غريب) والحاجة (ان تلبـي حاجة مريض لنقله الى مستشفى).. ليكون هذا متقدماً على اعتبارات التشدد والخوف من المجتمع ونظرات الشباب الى قائدات السيارات..


الملك سلمان: انتقال سلمي في قرارات ينفذها ولي العهد

سلمان هو صاحب القرار الاول.. دائماً
ويجب ان نكرر هنا ما كنا نكتبه سابقاً ونحن واثقون من حقيقته ان صاحب القرار الأول في المملكة العربية السعودية كان وما يزال هو الملك سلمان بن عبدالعزيز منذ تولى المسؤولية خلفاً لأخيه الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، ولا حاجة للتذكير بأن الملك سلمان كان صاحب القرارين اللذين يلفتان أنظار الناس في الداخل وخصوصاً في الخارج منذ فترة وهما:
1- قرار محاسبة أمراء ووزراء وشخصيات وحجزهم في فندق 7 نجوم.
2- قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.
أول المؤشرات في القرار الأول هو إعلان الملك نفسه تشكيل هيئة نزاهة ومكافحة فساد في الفترة الاولى من توليه الحكم، فلما صدرت أحكامها وتم حجز من حجزوا قيل ان صاحبها هو الأمير محمد بن سلمان، لكأن البعض نسي او تناسى ان صاحب القرار الأول هو الملك نفسه ونفذه ولي عهده.
ثاني القرارات وهو قيادة المرأة للسيارة تحدث عنها الملك سلمان حين استقبل الفائزين بجوائز دارة الملك عبدالعزيز في شهر ك2/ يناير 2018، وقد تحدث اليهم لمدة 45 دقيقة، وأكد فيها ان من حق المرأة هذا الأمر في المملكة وحدد مبررات هذا القرار وكلها لأسباب اجتماعية، ثقافية، تربوية واقتصادية.
في نهاية استقباله للمبدعين وفيهم خمس نساء سعوديات وأجانب، استدعى بنفسه المصورين قائلاً: ((تعالوا ايها المصورون يا اخوان الشياطين خذوا لنا صورة مع المبدعات))، ثم توسط النساء الفائزات لالتقاط صورة نشرت عبر وسائل الاعلام المختلفة في المملكة وخارجها.
لم يكن الملك يرد بهذه الحيوية والذاكرة النشطة والحوار المتماسك على الذين كانوا يشيعون ضعف ذاكرته او مرضه او نسيانه.. عمداً او جهلاً، بل أنه كان يقوم بدوره الطبيعي كمسؤول بصلاحيات ملك هو ولي الأمر في المملكة الرشيدة.

جمال عبدالناصر: ساند الثورة في اليمن.. فأيده أمراء سعوديون وحاربه أخوهم الملك فيصل

تعالوا الى الأهم
يتحدث كثيرون في السعودية عن قرار إبعاد المطاوعة عن حياة الناس في الرياض وحصر أعمالهم في المساجد وفي مراكزهم.. لكن ما يردده البعض في أروقة وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الصحف هو الدعوة الى منع إقفال المحلات والمؤسسات في أوقات الصلاة داخل المملكة كما هو متبع الآن.
فليصلّ من يصلي في محله او مكتبه او مؤسسته، لكن فليظل كل مكان للعمل مفتوحاً، ولا حاجة او شأن ديني لإقفال هذه المؤسسات، انها محطة جديدة في مسار الثورة من فوق.

امرأة تقود السيارة في السعودية

هذه الدعوة تجد صدى ايجابياً داخل المؤسسات الاقتصادية والمصارف وحتى المحلات الصغيرة والمخازن الكبيرة.. ومن الجدير الاشارة الى ان هذه الدعوات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. يراها كثيرون قرارت الغد او احكاماً ستصبح سارية المفعول قريباً.. وليس في الامر مفاجاًة.. انما بات الامر الطبيعي ان ينفتح المجتمع السعودي.. خصوصاٌ في المدن الكبرى مع ذكر مفارقة طريفة.. وهي ان قيادة النساء للسيارة كانت معروفة في الارياف والمضارب والمناطق البعيدة عن المدن وعن الملاحقة والمطاولة.. بينما كانت ممنوعة بقرارات المجتمع رهينة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في المدن.

طلال بن عبدالعزيز: من الأمراء الأحرار

الآن جاء دور المدن وباتت مشاهدة نساء في مباريات لكرة القدم او غيرها في الرياض وغيرها امراً عادياً.. الامر غير العادي هو ان حركة حماس تمنع نساء مخيم النصيرات من مشاهدة اولادهن وهم يلعبون كرة القدم في المخيم المنكوب.في مدينة كالرياض باتت مشاهدة فتيات ينفثن الشيشة أمراً عادياً, وبعضهن يطلقن شعورهن, وبعضهن يجلسن مع رجل قريب.في الرياض دعوات لاقامة متاحف من محفوظات التاريخ العربي والاسلامي..

محلات في السعودية: لا إلزام لإقفالها اثناء الصلاة

وكان هذا الامر في نظر متشددين يسيطرون على القرارات امراً محرماً دينياً.في الرياض كلام واضح قاله الامير الجريء محمد بن سلمان باًن تاريخ المملكة لا يبدأ منذ 1400 عام فقط بل يبدأ منذ آلاف السنين, وكان القول بهذا من اي مواطن عادي كاتباً او صحافياً يعتبر انكاراً للدين وللاسلام وللرسالة المحمدية..

صائب سلام: رجل الشعارات الملهمة

نقاش المستقبل
ونحن لا نزعم عندما نكتب السطور المقبلة انها قرارات ستتخذ.. بل نحن نشير الى معلومات متداولة بين فاعلين منهم مثقفون سعوديون, بأن المرحلة المقبلة قد تشهد تحولاَ جذرياَ في طبيعة التعامل مع الاماكن المقدسة في المملكة وتحديداً في الحرم المكي وفي المدينة المنورة.. وهي ان زيارتها ستكون حرة لمن يشاء من المسلمين في ارجاء المعمورة.. وزيارتها ستكون محددة بها جغرافياً، ويزورها أي كان من المسلمين عبر شركات تنظم الرحلات الخارجية اليها، وهذه الشركات معتمدة من السفارات السعودية في البلاد التي تعمل بها.. بحيث تقتصر على أداء مناسك العمرة والحج وزيارة مسجد الرسول في المدينة والتنقل بينها يتم في وسائل نقل معتمدة ستفتح المجال لإقامة شبكة طرقات مخصصة او قطارات محددة في مسارها من المدينة الى مكة وبالعكس في مسارات مختلفة عن مسارات تحرك سيارات المواطنين والعاملين داخل المملكة.

الكعبة – المدينة: هل يصبح وضعهما كالفاتيكان في ايطاليا

والنقاش يتصاعد للحديث عن وضع خاص للأماكن المقدسة في المملكة لتصبح مكة او محيط الكعبة الموسع، ومحيط المسجد النبوي في المدينة الموسع ايضاً في المملكة، أشبه بواقع الفاتيكان في ايطاليا، تشرف على كل منهما هيئة مستقلة ترعى شؤون كل مكان من جميع النواحي، لكن السيادة دائماً لدولة وحكومة المملكة العربية السعودية.. معبراً عنها بمكانة خادم الحرمين الشريفين الملك السعودي دائماً..
انها الثورة من فوق.. بدأت.. ستستمر.. ستتصاعد لتؤسس دولة جديدة ثالثة، استمراراً لما سبق وتحديداً الدولة الثانية.
نحن نعيش عصر دولة الملك سلمان ونجله محمد، كما عاش قبلنا وشهدنا دولة المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمان آل سعود.

حسن صبرا

Print Friendly, PDF & Email

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *