جمال عبد الناصر بين فلسفة الثورة – والثورة والدولة / بقلم عبد الهادي محيسن

جمال عبد الناصر بين فلسفة الثورة – والثورة والدولة / بقلم عبد الهادي محيسن

إن طلائع الوعي بدأت تتسلل الى تفكيري وأنا طالب في المدرسة الثانوية، أخرج مع زملائي في الإضرابات التي كان يقوم بها الطلبة إحتجاجاً على وعد بلفور الذي قدمته بريطانيا لليهود، ومنحتهم بموجبه وطناً قومياً في فلسطين.
وفي يوم صدور قرار التقسيم لفلسطين في العام 1947 عقد الضباط الأحرار إجتماعاً استقر لهم فيه الرأي على مساعدة المقاومة الفلسطينية. فذهبت في اليوم التالي أطرق باب الحاج أمين الحسيني، وكان ما يزال يعيش في القاهرة حي الزيتون لأقول له: إنكم بحاجة الى ضباط يقودون المعارك ويدربون المتطوعين.. وفي الجيش المصري عدد كبير من الضباط الذين يريدون التطوع وهم تحت أمرك ساعة تشاء.

عبد الهادي محيسن – رئيس جمعية تجار وصناعيي سوق المصيطبة ومتفرعاته

قال الحاج أمين الحسيني أنه سعيد بهذه الروح الوطنية، ولكنه يريد أن يستأذن الحكومة المصرية.. وسأعطيك رأيي بعد ذلك. عدت بعد أيام وكان الرد الذي حصل عليه من الحكومة هو الرفض.

((دور يبحث عن بطل)).. لست أدري لماذا عندما أكون جالساً وحدي في غرفتي شارداً مع الأفكار أتذكر ماضينا المليء بالأدوار البطولية المجيدة، ولست أدري لماذا يخيل الي دائماً أن في هذه المنطقة التي نعيش فيها دوراً هاماً هائماً على وجهه يبحث عن بطل، ويدعونا أن ننهض بدورنا ونرتدي ملابسه..

وهنا أقول أن الدور ليس زعامة.. إنما هو تفاعل وتجاوب مع العوامل المحيطة ببلادنا.. ويكون من شأن هذا البطل أن يفجر الطاقة الكامنة في الأمة لخلق قوة كبيرة ترفع من شأن هذا الوطن وتقوم في بناء مستقبل هذا الشعب.

((دوائر ثلاث)).. إن القدر لا يهزل وليست هناك أحداث من صنع الصدفة ولا وجود يصنعه الهباء. ولن نستطيع أن ننظر الى العالم نظرة بلهاء لا ندرك فيها مكاننا في هذا العالم أو على هذه الخريطة.

أيمكن أن نتجاهل أن هناك دائرة عربية تحيط بنا وهذه الدائرة نحن فيها، امتزج تاريخها بتاريخنا وارتبطت مصالحها بمصالحنا..

أيمكن أن نتجاهل أن هناك قارة أفريقية شاء القدر أن نكون منها وأن هناك صراعاً مروعاً حول مستقبلها سيترك آثاره علينا سواء أردنا أم لم نرد.

أيمكن أن نتجاهل أن هناك عالماً إسلامياً تجمعنا وإياه روابط لا تقر بها العقيدة الدينية فحسب وإنما تشهدها حقائق التاريخ أيضاً.. وكما قلت سابقاً أن القدر لا يهزل.

((كنا في فلسطين وأحلامنا في مصر)) كانت الفالوجة محاصرة، وكان تركيز العدو عليها قصفاً بالمدافع والطيران تركيزاً هائلاً ومروعاً.. وأقول في نفسي ها نحن في جحورنا وقد غرر بنا ودفعنا الى معركة لم نعدّ لها.. وقد لعبت بأقدارنا مطامع ومؤامرات وشهوات وتركنا تحت نيران العدو بغير سلاح لأصل الى هذا الحد من تفكيري. فكانت خواطري تقفز فجأة عبر ميدان القتال وعبر الحدود الى مصر وأقول.. وطننا هناك.
((بدء التفكير بالثورة)) أعود وأتعقب أول يوم في حياتي بدأت فيه التفكير في الثورة أبعد من بدء فضيحة الأسلحة الفاسدة، كان تنظيم الضباط الأحرار قائماً موجوداً قبلها وكانت منشوراتهم أول نذير بتلك المأساة وكان نشاطهم وراء تلك الضجة التي قامت حول الأسلحة الفاسدة. وكان هذا اليوم في حياتي بعد يوم 16 أيار/مايو يوم بداية حرب فلسطين ورصاصنا يتجه نحو العدو الرابض في خنادقه وقلوبنا كانت تحوم حول وطننا البعيد الذي تركناه للذئاب ترعاه.
عقدت الخلية الأولى اجتماعها الأول في منزل جمال عبد الناصر في تموز/يوليو 1949 وضم مجموعة من الضباط من مختلف الإتجاهات الفكرية، لقد كان لجمال عبد الناصر دور مهم في تشكيل مجموعة سرية في الجيش المصري، فانتخب عام 1950 رئيساً للهيئة التأسيسية للضباط الأحرار. ثم تم انتخاب لجنة قيادة للتنظيم فانتخب جمال رئيساً لهذه اللجنة..

جمال عبد الناصر

بعد قيام الثورة انتخب اللواء محمد نجيب رئيساً لمجلس قيادة الثورة باعتباره أعلى الضباط رتبة.. ولكن ديناميكية عبد الناصر وتعاون أعضاء مجلس قيادة الثورة معه جعل منه القائد الخلفي للدولة الى أن تسلم منصب رئاسة الجمهورية في استفتاء شعبي حزيران/يونيو العام 1956 أي قبل الإحتفال بالذكرى الرابعة لقيام الثورة بشهر واحد.
توالت الأحداث سريعاً.. من تراجع أميركا عن تمويل بناء سد إسوان الى رفض بيع مصر السلاح المطلوب الى صفقة السلاح التشيكية في أيلول/سبتمبر 1955 بتدبير من الإتحاد السوفياتي حيث لم تكن الحرب الباردة أخذت مداها وما يزال هناك مصالح مشتركة ترعى القوتين العظميين.
قام جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس في 26 تموز/يوليو في 1956 كرد على إلغاء التمويل فحقق إنجازاً عظيماً بصموده في وجه العدوان الثلاثي الصهيوني – البريطاني – الفرنسي أواخر العام 1956، كان وقوف الشعب المصري مع جيشه بقوة في خندق واحد بتضحياته وإندفاعه وراء رئيسه مما حول الهزيمة العسكرية الى نصر مؤزر.
كان موقف الرئيس الأميركي أيزنهاور في فرض وقف إطلاق النار وانسحاب القوات الفرنسية والانكليزية من المنطقة وردع العدوان وعلى إسرائيل الإنسحاب الى ما وراء الحدود قبل العدوان يهدف الى عدة أمور.. ملء الفراغ في الشرق الأوسط الذي خلفته هزيمة بريطانيا وفرنسا، وإرجاع جمال عبد الناصر الى الحظيرة الأميركية وتخليصه من أحضان الروس ومنع وصول الاتحاد السوفياتي الى المياه الدافئة وجعلها بحيرة أميركية.
حقق جمال عبد الناصر زعامة وطنية في مصر وزعامة عربية كاملة على امتداد الوطن العربي فغدا مناضلاً ضد الإستعمار على الساحة الدولية وتبع ذلك إنتصار آخر في تحقيق الوحدة السورية المصرية ومحاربة حلف بغداد وهكذا من نصر الى آخر. من الإصلاح الزراعي الى تأميم االشركات الأجنبية وإلغاء الإمتيازات الأجنبية وتأسيس مؤتمر عدم الإنحياز في باندونغ.

مجلة الشراع 29 كانون ثاني 2018 العدد 1834

كان اللقاء مع مجموعة هامة من زعماء العالم الثالث تحت عنوان النأي بالنفس عن صراع الدول الكبرى والقضاء على الإستعمار..

مؤلفة من شو إن لاي وجوزيف بروز تيتو وأنديرا غاندي وسوكارنو ومجموعة زعماء آخرين لدول تعد ثلثي سكان العالم.
توج عبد الناصر إنجازاته ببناء السد العالي بدلاً من سد أسوان وتعهد الإتحاد السوفياتي بالمساعدة الفنية في تحقيقه، ثم بناء القوات المسلحة وقيام الصناعات المعدنية الثقيلة والصناعات العسكرية واستقدام علماء ألمان لبناء صواريخ القاهر والظافر.. الخ.

طبعاً لم يرق ذلك لإسرائيل وأميركا والغرب بصفة عامة فبدأت المؤامرات على الوحدة مستغلة أخطاء مساعدي عبد الناصر في سورية فكان الإنفصال ثم نكسة 1967 كانت عقوبة لعبد الناصر بعد تدخله في اليمن الجنوبي لاستقلاله عن بريطانيا والوقوف الى جانب ثورة المشير عبدالله السلال للقضاء على حكم الإمام أحمد بن يحيى آخر الأئمة الأزليين وإخراج المملكة المتوكلية اليمنية من عصر الجاهلية الذي كانت تنعم به عدة قرون، ولمساعدته الثورة الجزائرية التي نالت استقلالها العام 1962 وغيرها من حركات التحرر العالمية في أفريقيا وآسيا.

استرجع عبد الناصر زعامته سريعاً ووقف على قدمين ثابتتين من جديد فأعاد بناء جيشه بمساعدة الإتحاد السوفياتي وفرض حرب الإستنزاف على العدو ثم كانت مبادرة وزير الخارجية الأميركية روجرز التي استغلها عبد الناصر في بناء شبكة صواريخه لشل أقوى سلاح لدى إسرائيل لا يمكن مجاراته نظراً للتقنية الأميركية العالية التي تقدم لإسرائيل عبر طائرات الفانتوم.. وكبداية لخطة وضعها عبد الناصر يهدف منها إلى تحرير سيناء وفرض سلام مشرف ينصف الشعب الفلسطيني.

هنا كان على القدر أن يتدخل.. فمات عبد الناصر جراء بذله جهداً جهيداً لإصلاح ذات البين بعد معارك أيلول/سبتمبر الأسود بين المقاومة الفلسطينية والجيش الأردني متعرضاً لذبحة قلبية بعد عودته من توديع آخر ملوك ورؤساء العرب في مؤتمر القمة الذي عقد في القاهرة في أيلول/سبتمبر 1970 فكانت فاجعة الأمة العربية في موت قائدها ومحط آمالها في استعادة ما احتل من أرضها.

في العام 1957 في خضم علاقات جيدة مع أميركا بعد فرضها إنسحاب قوات العدوان الثلاثي في السويس .. قدم الأميركيون الى عبد الناصر صكاً بمبلغ إثني عشر مليون دولار أميركي بإسمه الشخصي كهدية وكان هذ المبلغ كبيراً في موازين تلك الأيام، ذاكرين أنه هدية من الشعب الأميركي للرئاسة المصرية مع حرية التصرف..

اعتادت الاستخبارات الغربية والأميركية خاصة أن تجمع وثائق إدانة لزعماء العالم الثالث الذين ينهبون ثروات شعوبهم ويودعونها في البنوك الأوروبية والأميركية على شاكلة زعماء عالمنا العربي في هذه الأيام أو يقومون بتصويرهم متجسسين عليهم في نزواتهم ورحلاتهم الإستجمامية في صور جنسية ملتهبة تستخدم كوسيلة ضغط للحصول على تنازلات سياسية لجعلهم يسيرون في ركابهم آخذين عليهم مستمسكات مؤذية فيرضخون لأوامرهم. لم يكن عبد الناصر يمارس الدعارة في الريفيرا الفرنسية أو شواطىء مونتي كارلو اللازوردي ولا في منتجعات الغرب السياحية.
جير الرئيس عبد الصك لإيداعه لصالح الخزانة المصرية لبناء برج القاهرة بهذا المبلغ كمعلم سياحي محدداً إرتفاعه على أن يكون مساوياً لهرم خوفو أعلى هرم في الجيزة مع الأخذ بعين الإعتبار إضافة 46 متراً فرق منسوب الأرض ليصار الى إرتفاع 187 متراً.
طلب الرئيس عبد الناصر من رئيس بنك مصر القدوم شخصياً إليه في قصر القبة في رئاسة الجمهورية فجاء المسكين خائفاً من هذا اللقاء الذي نادراً ما يحصل.. فلما دخل عليه ناداه الرئيس تعالى يا حسن فوقف أمامه.. فقال الرئيس إجلس يا حسن فجلس متوجساً فسأله عبد الناصر.. كم يحق لأعلى موظف في الجمهورية أن يستلف على راتبه من مصرفكم حسب القانون..؟ فأجابه مشدوهاً أربعة آلاف وخمسماية جنيه يا فندم. فأجابه الرئيس اجري معاملة استلاف بهذا المبلغ بإسم جمال عبد الناصر، وحضّر الأوراق والمستندات اللازمة لأوقّعها لك وبلّغ وزارة المالية أن تحسم كل سند يستحق من راتبي شهرياً.. أصل إبنتي عايزة تتجوز وهذا يتطلب مصاريف كثيرة.. توجب على أهل الفتاة القيام بها.
فقال رئيس بنك مصر تحت أمرك يا فندم فخرج من مكتب الرئيس متأثراً من هول ما سمع والدمعة تسقط من عينيه.. فصدف المشير عامر أمامه فشاهده خارجاً يبكي ووجهه كظيم.. فسأله ماذا هناك فلم يستطع أن يخفي عنه ذاكراً له ما حصل فرد المشير.. لماذا لم يطلب ذلك الرئيس مني فلدي في القوات المسلحة ميزانية أستطيع تقديم هذا المبلغ البسيط له.. فقلب له شفتيه خارجاً في الردهة.
ولد جمال عبد الناصر عام 1918 لأسرة تنتمي الى قرية بني عامر بمحافظة أسيوط. كان والده دائم التنقل بحكم عمله كموظف بسيط في مصلحة البريد دخل الكلية الحربية عام 1937 وتخرّج برتبة ملازم ثان العام 1938 تنقلت وحدته العسكرية بين صعيد مصر والسودان رقّي الى ملازم أول، نقل الى العلمين في الصحراء الغربية ثم رقّي الى يوزباشي (نقيب) العام 1940 وتولى التدريس في الكلية الحربية لمدة ثلاث سنوات والتحق بكلية الأركان ورقّي الى صاغ وتخرّج برتبة بكباشي (مقدم) ركن العام 1948.
توفي جمال عبد الناصر خالي الوفاض من المال فلم يورث أبناءه شيئاً وكان رصيده الذي ادخره خلال 18 سنة في السلطة لا يزيد عن ثلاثة آلاف جنيه وبعض الأسهم القليلة القيمة لعدد من شركات مصر المساهمة تشجيعاً منه للشعب للإدخار والاستثمار في الصناعة المصرية.. لم يسمح جمال عبد الناصر لأحد من أبنائه ممارسة العمل السياسي فلم يكن على شاكلة حكام هذه الأيام يورثون السلطة من الأب الى الإبن وحتى هناك من يطمح بالتوريث لإبن الإبن أيضاً.
لدي صورة أرسلت لي على صفحات ((الواتس أب)) تظهر عبد الناصر ورئيسة وزراء الهند أنديرا غاندي واضعة يديها على وجهها مجهشة في البكاء وهما يسيران معاً الى غرفة المؤتمر وعبد الناصر بقامته المديدة وسماره المهيوب ونظراته المستغربة الآسرة.. فسألها لماذا تبكين..؟ فقالت له ((لا أصدق نفسي أنني قابلت رجلاً عظيماً مثلك..)).
عبد الهادي محيسن / رئيس المؤسسات التجارية والصناعية في سوق المصيطبة ومتفرعاته

Print Friendly, PDF & Email

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *