ظافر العابدين يبكي على الهواء ودرة ترفض رؤية نفسها

ظافر العابدين يبكي على الهواء ودرة ترفض رؤية نفسها

ظافر العابدين

*في تجربة مختلفة وجديدة، ذهب الثنائي التونسي النجمان ظافر العابدين ودرّة في رحلة مع الزمن والمستقبل من خلال حلقة جديدة من برنامج ((حكايتي مع الزمان))، مع الإعلامية منى أبو حمزة، حيث خضع كل منهما للمكياج، ليمرا بمرحلتين مع العمر، الأولى في عمر الستينيات، والثانية في الثمانينيات.

وأكد ظافر في بداية الحلقة أنه تجمعه صداقة قوية بمواطنته درّة، حيث بدأت صداقتهما من خلال مجال الأزياء الذي عمل به الثنائي قبل دخولهما الفن، وقد وثق مجال التمثيل معرفتهما، سواء في تونس أو عملهما سوياً في عملين في مصر.

درّة

وتحدث العابدين عن زوجه الإنكليزية وابنته الوحيدة ياسمين قائلاً: ((التقيت بزوجي في 2002 أثناء عملنا في أحد المسلسلات التي جمعت بيننا، وبعدها التقينا في لقاء تلفزيوني إنكليزي بعد 6 شهور من المسلسل، ثم شاهدتها في عرض مسرحي، وبدأت الصداقة بيننا وعمر علاقتنا حتى الآن 15 سنة)).

وعن التغيير الذي طرأ على شخصيته بعد قدوم ابنته ياسمين، وسر إبعاده لها عن الأضواء قال: ((اللي اتغير فيّ الشعور بالمسؤولية أكتر، وإبعادي لها عن الأضواء لأني حابب تعيش طفولتها كأي طفل، بعيداً عن ضغوط الميديا)).

بدورها تحدثت درّة عن عدم زواجها حتى الآن قائلة: ((الزواج مش مسألة لازم تحصل وخلاص، هو لازم تلاقي الشخص المناسب ويكون فيه حب وتفاهم)).

وعن أحلامها الفنية قالت: ((طموحي بالفن أن أترك بصمة كويسة وما فيش عندي رقم 1 و2، أنا الأهم عندي أصنع تاريخ من خلال تراكم أعمال كويسة وأدوار مختلفة ونجاحات. والواحد لما بيعمل حاجة بيحبها بيعمل أدوار افضل.

Print Friendly, PDF & Email