نقطة في بحر: في الوقت الذي تبتعد فيه دول عربية محاذية لفلسطين المحتلة عنها….

نقطة في بحر: في الوقت الذي تبتعد فيه دول عربية محاذية لفلسطين المحتلة عنها، فإن دولة بعيدة مثل العراق باتت على حدود العدو الصهيوني.. ومن لبنان.
حين شن التحالف الدولي بقيادة أميركا وحافظ الأسد عدواناً على العراق، أرسل رئيسه صدام حسين صواريخ باليستية نحو القدس وتل أبيب ليقول ان بعدنا عن حدود فلسطين لا يلغي حقنا في مواجهة العدو.
قيس الخزعلي ثم حمزة أبو العباس قائدا ميليشيات شيعية مقاتلة في العراق على حدود فلسطين تباعاً ومن لبنان؟ هي إشارة إلى ان إيران أصبحت على حدود فلسطين عبر حزب الله.. والآن عبر العراق هل آن الأوان لتعديل جغرافي بنقل لبنان عن حدوده مع فلسطين أم بنقل الدول التي أدارت ظهرها لفلسطين ومنها نظام آل الأسد إلى مكان آخر؟

 

الاخبار السياسية – اخبار مجلة الشراع //نقطة في بحر: في الوقت الذي تبتعد فيه دول عربية محاذية لفلسطين المحتلة عنها، فإن دولة بعيدة مثل العراق باتت على حدود العدو الصهيوني.. ومن لبنان/ قيس الخزعلي / حمزة أبو العباس / أخبار من عُمان
*أكدت صحيفة ((الديلي تليغراف)) البريطانية ان السلطنة تمتلك المقومات التي تجعلها وجهة متميزة للزائرين / الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

مجلة الشراع الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

Print Friendly, PDF & Email

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *