الاخبار السياسية – اخبار مجلة الشراع / الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

أول الأخبار
*بدأ السباق الانتخابي للانتخابات النيابية المقررة في أيار/مايو المقبل، ولكن داخل الكتل النيابية، التي تشهد كل واحدة منها منافسات حامية بين الوجوه النيابية التي تضمها ووجوه حزبية تتبع الكتل لها من أجل الحلول محل النواب الحاليين، خاصة وان الصوت التفضيلي الذي اعتمد في قانون الانتخاب الجديد، فرض وضعاً جديداً عنوانه انه لم يعد ممكناً ترشيح ((ثقالات في اللوائح)) لضمان فوز أكبر عدد من مرشحيها بالمقاعد النيابية.

مجلس النواب: التغيير سيطال معظم وجوهه

*رغم الضجيج والقال والقيل يؤكد مصدر مسؤول في تيار المستقبل، ان المواقف السياسية والانتخابية للتيار في الفترة المقبلة لن تكون أبداً بمعزل عن التنسيق مع المملكة العربية السعودية، وأن الاتصالات لم تنقطع بين المستقبل والمملكة وليس كما يروج الآخرون أو يشيعون وستكون الأيام المقبلة حبلى بالمفاجآت..
*يؤكد نائب في حزب مسيحي أنه ما زال يحتفظ في خزنته بمسودة اتفاقية بين حزبه وحزب الله شبيهة بوثيقة التفاهم بين التيار الوطني الحر وحزب الله، إلا أن هذه الوثيقة تعرقلت نتيجة ظروف معينة عصفت بالبلد.

مجلة الشراع الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

*قال نائب لبناني ان أفراد عائلة مسؤول لبناني يتولون في معظم الأحيان الاجتماع مع وزراء ومسؤولين يتابعون معهم الملفات الانمائية والمعيشية خلال نوم والدهم فترة الظهيرة.
*توقعت أوساط أن يتم فتح علاقات جديدة ما بين بعبدا وكليمنصو، حيث ستثمر هذه العلاقات في المجال الانتخابي المقبل.. وكانت أوساط جنبلاطية باشرت منذ فترة بالتواصل مع جهات قريبة من رئيس الجمهورية لبلورة هذه العلاقة وتكريسها وتدعيمها وتثبيتها.

لا تكتم السر: *لا يمكن فصل معركة رئاسة الجمهورية المقبلة عن معركة الانتخابات النيابية المقررة في شهر أيار/مايو المقبل, والعنوان الأساسي لهذه المعركة سيكون معركة إسقاط الوزير جبران باسيل والحؤول دون خلافة عمه الرئيس ميشال عون.هذا ما يتردد في أوساط عدد من الزعامات اللبنانية التي رأت في التطورات الأخيرة الجارية في الداخل والمتصل منها بالخارج انها تأتي وكأنها متصلة بهدف الوصول الى أمر واحد وهو ترئيس جبران باسيل.

ثناء: *أثنى سفير دولة كبرى على الاجراءات الأمنية التي تقوم بها الأجهزة اللبنانية من أجل ضبط الاستقرار وقطع الطريق على أي محاولة من القوى الارعابية لهز الأمن أو القيام بأعمال تفجيرية من أي نوع كانت, مشيراً الى سرعة تحرك هذه الأجهزة وحيويتها في متابعة أي أمر حتى لو كان تفصيلياً للوقوف على كل أبعاده, إضافة الى نجاحها في إحباط أكثر من خطة كان يراد تنفيذها خاصة في موسم الاعياد الحالي.

من هو؟: *قال رئيس حزب حالي كان يتزعم في فترة الحرب إحدى الميليشيات, رداً على ما اتهم به بأنه كان شريكاً في خطة لقلب الأوضاع في البلد بالتزامن مع أزمة انفجرت مؤخراً وجرت معالجتها, ان كتيبة من الجيش اللبناني وحدها قادرة على ضبضبة حزبه في حال قرر العمل عسكرياً ضمن الخطة التي جرى الحديث عنها, نافياً بشدة كل ما نسب الى حزبه, مشيراً الى ان عماد مواقفه كان وسيظل هو بناء الدولة لأنها الضامن الوحيد للجميع.

لم يعد سراً:*يتمتع حزب الله خلال هذه الفترة بنوع من الاستقرار المادي بعد أن مر بضائقة مالية خلال الفترة الماضية. وعلى ضوء ذلك قام برفع رواتب الموظفين لديه، وقام بتسديد الفواتير المتوجبة عليه من إشتراكات الكهرباء التي كانت قد تراكمت لأكثر من سنة. وتشير مصادر مقربة من الحزب بأن الانفراج المادي هذا يعود الى شبه انتهاء الحرب السورية التي كانت دائرة والتي كان الحزب منغمساً الى حد كبير فيها.

سري:*تحدثت مصادر مقربة من حزب الله عن أن الحزب ينوي القيام بمناورة داخل الضاحية الجنوبية عند بداية العام 2018 وأن هذه المناورة لن يتم الاعلان عنها لا بل ستحصل ضمن سرية تامة لإختبار قدرات ومدى جهوزية الحزب في حال تعرضت الضاحية الجنوبية الى أي هجوم أو حرب إسرائيلية. ويأتي ذلك في إطار عملية التحسب شبه الدائمة التي يقوم بها حزب الله في إطار تعاطيه على أساس ان إسرائيل قد تقوم بشن حرب ضده في أي وقت, رغم ان عدداً من قيادييه يستبعدون حصول مثل هذه الحرب أقله في هذا الوقت انطلاقاً من أن أسرائيل تدرك بأن أي حرب على لبنان ستكون كلفتها عالية جداً.

سلاح حزب الله

لا عودة من سورية: تشير مصادر مقربة من حزب الله الى أن عناصر الحزب المتواجدين في سورية لن يعودوا الى لبنان حتى لو انتهت الحرب في سورية والسبب في ذلك يعود الى عدم وجود حاجة لهم في لبنان وسوف يتولون حماية الشركات الايرانية والروسية التي سوف تعمل على إعادة إعمار سورية بدلاً من العودة الى لبنان والاستغناء عن خدماتهم.

معادلات علاقة بيت الوسط – معراب: ما تزال العلاقة بين بيت الوسط ومعراب تتوه في الحلقة المفرغة رغم اللقاءات التي تجري بين الوزيرين غطاس خوري وملحم رياشي. وتقول مصادر متابعة ان قرار المستقبل هو إبقاء علاقته مع القوات في هذه المرحلة تراوح بين تخفيف حدة التوتر وترحيل لقاء الرئيس سعد الحريري وسمير جعجع الى موعد غير محدد. أما قرار القوات فهو عدم المطالبة بلقاء على مستوى قمة مع المستقبل وترك التواصل ضمن قناة ملحم رياشي – غطاس خوري وذلك بانتظار ما سيحدث من تبدلات داخلية وإقليمية لها صلة بموضوع العلاقة بين الطرفين.

تسوية دولية ودور روسي/: فادت مصادر مطلعة ان تسوية دولية وإقليمية أفضت الى انتهاء معركة بيت جن في سورية على النحو الذي انتهت إليه.  تضيف ان موسكو أدت دوراً في تحييد أي تدخل إسرائيلي في مجريات المعركة التي انتهت بتفكيك مواقع جبهة ((النصرة)) والجيش السوري الحر في منطقة مثلث الحدود الاسرائيلية – اللبنانية السورية.

في العناية المركزة: الت أوساط سياسية متابعة لملف أزمة دورة ضباط ميشال عون، انه لا حل لهذه القضية في المدى المنظور وان الموضوع برمته رُحّل بانتظار ما ستفضي إليه مفاوضات حوله تدور في كواليس العناية المركزة كما تصفها هذه المصادر وهي مفاوضات يقودها حزب الله.

لماذا؟: مناسبة عيد الميلاد المجيد نقل تلفزيون ((تيلي لوميير)) اللبناني قداس منتصف الليل من كنيسة القديسة كاترينا – بيت لحم نقلاً عن تلفزيون ((فلسطين)).
الملاحظ ان التلفزيون اللبناني أشار إلى ان النقل يتم من الأراضي المقدسة وليس من فلسطين أو الاراضي المحتلة. لماذا؟ مع العلم ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان حاضراً مع أركان الحكومة الفلسطينية.

الرئيس الامريكي دونالد ترامب وخلفه نائبه مايك بينس يعلن القدس عاصمة اسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها 6 كانون اول 2017

بدء تنفيذ قرار ترامب في القدس المحتلة: شفت مصادر إعلامية إسرائيلية، عن شراء الحكومة الأميركية فندقاً في مدينة القدس؛ تمهيداً لنقل السفارة الأميركية إليه، تنفيذاً لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل.
قالت القناة السابعة الإسرائيلية، إن الفندق المشار إليه هو فندق ((دبلومات))، ويقع جنوبي شرق القدس، وتعمل فيه دائرة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية. أفاد المركز، أن عضو الـ((كنيست))، كسينيا سفيتلوفا، أكدت للقناة الإسرائيلية أن الإدارة الأميركية اشترت مؤخراً مبنى الفندق.
وتابع المركز، بأن القناة الثانية الإسرائيلية مؤخراً، كشفت عن قدوم وفد أميركي، يترأسه ممثل شخصي عن ترامب، لتفقد التحضيرات الميدانية، لنقل السفارة الأميركية لمدينة القدس. قالت القناة الثانية الإسرائيلية، إنه سيتم نقل السفارة الأميركية إلى فندق ((دبلومات)) في حي ((الأرنونا)) بالقدس، بشكل مؤقت لحين الانتهاء من إنشاء المكان المخصص للسفارة، حيث وضع طاقم من الفنيين كاميرات وأبواب حراسة إلكترونية على مداخله.
وبحسب القناة ذاتها؛ فإن قسم التخطيط في بلدية القدس، صدّق على مخطط هندسي لإنشاء مبنى خاص بالسفارة الأميركية بالقدس، يشتمل على غرف محصنة، وملجأ وجدران أمنية محيطة بها.
ومن جانبه، قال رئيس قسم التخطيط في بلدية القدس، مئير ترجمان ((إن مهندس السفارات الأميركية حضر إلى القدس قبل أسبوع للإشراف على خطة البناء)).
وأضاف: ((إن معايير البناء المعروضة بالمخطط الهندسي الأميركي للسفارة، مختلفة عن تلك المعتمدة في إسرائيل، وإن المخطط يشمل إنشاء بناية غير مرتفعة؛ تجنباً لتعرضها للهجمات بالطيران)).

القدس – عاصمة فلسطين

((ترانسفير)) مقنع: رح مصدر فلسطيني مطلع بأن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تدرس سحب الاقامة من سكان القدس الشرقية وسكان الجولان السوري، وبالأخص الذين يشجعون ويشاركون في أعمال إرهابية.
يذكر هنا، بأن هذا القرار لن يصبح نافذاً إلا حين قيام الكنيست الاسرائيلي بالمصادقة عليه لإعطائه لوزير الداخلية لسحب الاقامة والجنسية الاسرائيلية. بالاضافة لذلك فقد تسحب منهم الاقامة ويتم إلغاؤها ولن يحصلوا على الجنسية الاسرائيلية تحت حجة عدم الولاء لدولة إسرائيل. وفي حال أقر هذا القانون فإنه يعني عملياً ((ترانسفير)) حقيقياً وان بشكل مقنع ويشمل سكان القدس والجولان.

الخلاف على مرسوم الضباط يكبر وتساؤلات حول تطبيقات الطائف: قول مطلعون انه من الخطأ اعتبار الخلاف المتصاعد بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري حول ما سمي مرسوم ضباط عون (1994) مجرد خلاف عابر، وانه يمكن الوصول إلى تسوية له قريباً، مع تمسك كل فريق برأيه، كون المسألة كما يضيفون أبعد من ذلك وتتصل بما يعد للمرحلة القريبة المقبلة من مشاريع لتعليب موازين القوى الداخلية على أساسها، بين من يسعى إلى إعادة صلاحيات الرئاسة الأولى إلى ما كان قبل اتفاق الطائف من خلال تكريس أعراف وتفسيرات ملتبسة لبعض مواد الدستور وبين من يعلن تمسكه باتفاق الطائف، ويدعو لتنفيذ ما لم ينفذ منه بدلاً من تجويفه وتفريغه من روحية التوازنات التي فرضها، لينقل السلطة التنفيذية إلى مجلس الوزراء ولا يبقيها حصراً بيد رئيس الجمهورية كما كان قبل إقرار الاتفاق الذي أوقف الحرب. مع ان الرئيس نبيه بري قام بالرد بشكل ممنهج ومركز على دعوة عون لمن يعترض على المرسوم الذهاب إلى القضاء، فإن ما لوحظ هو ان جوقة من أتباع الرئاسة الأولى قامت بمحاولات لخلق مناخات سياسية وإعلامية لتفريغ قوة رد بري المدعم كما قال أحد الخبراء الدستوريين لـ((الشراع)) بكل ما يحتاجه من أسانيد دستورية وميثاقية، وبدا بوضوح ان المسألة صارت تختصر بكلمة واحدة هي ((الأمر لي)) يريد العهد أن يكرسها ويفرضها كقاعدة للعمل بين الرئاسات وفي المؤسسات، وفي كل الشؤون العامة في البلاد.
ورغم ان الكلام الاتهامي من قبل مؤيدي وجهة نظر الرئيس بري ذهب إلى حدود غير مسبوقة في السجال الدائر، فإن تساؤلات عديدة طرحت حول ما إذا كانت المحاولات الجارية لتكريس أعراف جديدة، ترتكز إلى معادلة فؤاد شهاب وجمال عبدالناصر في الستينيات، أي دمغ مواقف لبنان في السياسة الخارجية بالسمة الناصرية مقابل إطلاق اليد في الداخل للعهد، يراد استنساخها اليوم من خلال تكرارها عبر الرئيس الحالي وأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، فإن من الواضح انها محاولات غير واقعية وتستعيد ((عدة شغل)) سابقة مضى عليها الزمن بفضل التغييرات الهائلة التي حصلت في لبنان والمنطقة منذ عقود وحتى الآن، خاصة وان ما يجري هو محاولة لتسييل ما تحقق نتيجة موقف لبنان الرسمي وليس فقط موقف عون وحده في موضوع معالجة أزمة استقالة الرئيس سعد الحريري.
لهذه الأسباب كلها، فإن الخلاف الحاصل ليس مسألة عابرة، ويتوقع لها ليس فقط أن تأخذ بعداً سجالياً أكبر، وإنما أيضاً أن تصل إلى حدود اندلاع صراع لن ينتهي قبل حسم موضوع الالتزام باتفاق الطائف وتطبيقاته، لا سيما ما يمس منها الاعتبارات الميثاقية.

الاخبار السياسية – اخبار مجلة الشراع / الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

الاخبار السياسية – اخبار مجلة الشراع / /الخلاف على مرسوم الضباط يكبر
وتساؤلات حول تطبيقات الطائف
الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

الاخبار السياسية – اخبار مجلة الشراع //نقطة في بحر: في الوقت الذي تبتعد فيه دول عربية محاذية لفلسطين المحتلة عنها، فإن دولة بعيدة مثل العراق باتت على حدود العدو الصهيوني.. ومن لبنان/ قيس الخزعلي / حمزة أبو العباس / أخبار من عُمان
*أكدت صحيفة ((الديلي تليغراف)) البريطانية ان السلطنة تمتلك المقومات التي تجعلها وجهة متميزة للزائرين / الاول من كانون ثاني 2018 العدد 1830

Print Friendly, PDF & Email