غول الحرب:ذبح صديق عمره بسبب الخلاف على الاقراص المخدرة

غول الحرب:ذبح صديق عمره بسبب الخلاف على الاقراص المخدرة

غول الحرب

تجرد عاطف من مشاعر الرحمة والانسانية وذبح صديق عمره أمام المارة وفي النهار دون أن يرحم توسلاته بسبب خلافهما حول الاتجار بالمخدرات، وبعد ارتكابه الجريمة ذهب إلى منـزله وجلس يتعاطى المخدرات حتى ألقت الشرطة القبض عليه.

عاطف شاب في نهاية العقد الثالث من عمره، ذائع الصيت في عالم الاجرام ولا يستطيع أحد أن يتشاجر معه أو يفكر حتى في مضايقته، تعود مأساة عاطف إلى 15 عاماً مضت عندما كان يعيش وسط أسرته في شقة بسيطة في حي شعبـي.

وبمرور السنين توفي والداه وأصبح بلا عائل فهو الابن الوحيد لهما لم يكمل تعليمه، وفي أحد الأيام تعرف عاطف على أحد تجار المخدرات فنشأت بينهما علاقة صداقة قوية وكان يعطيه المخدرات لبيعها للمدمنين.

استمر عاطف على ذلك عدة أشهر ومعه صديقه حاتم الذي يساعده باستمرار في نشاطه المشبوه وبالأخص تجارة المخدرات، كان عاطف يحب صديقه بجنون ولم يكن يبخل عليه في إعطائه الاموال حتى بدأ الشيطان يدخل بينهما وسرعان ما نشأت بينهما الخلافات.

وفي أحد الأيام نشأت بينهما مشاجرة حادة بسبب خلافهما على تجارة المخدرات ودون أن يشعر عاطف أمسك بسكين وذبح صديقه أمام أعين المارة ولم يتركه إلا جثة هامدة، ثم فرّ هارباً إلى منـزله وراح يتعاطى المخدرات.

فتولى المارة نقل حاتم إلى أقرب مستشفى ولكن ما لبث ان فارق الحياة بسبب الطعنات التي تعرّض لها في صدره.

وعلى الفور تم إبلاغ الشرطة بالحادثة حيث انتقل عناصر منها إلى مسرح الجريمة فتم توقيف عاطف الذي اعترف بجريمته دون تردد، مشيراً إلى انه أقدم على فعلته بسبب خيانة حاتم للعشرة التي كانت تجمعهما بحيث كان يبيع الاقراص المخدرة بأسعار مرتفعة ولا يعطي عاطف سوى مبلغ بسيط من الارباح التي يحققها، الأمر الذي أثار غضب عاطف وتشاجر معه أمام المارة، ودون تردد سحب السكين التي كان يضعها في جيبه تحسباً لأي إشكال قد يحصل معه، ولم يجد نفسه إلا وقد طعن صديق عمره طعنات عدة أصابت صدره، وإزاء الاعترافات التي قدمها عاطف تمت إحالته إلى المحكمة لإصدار الحكم في قضيته.

فاطمة فصاعي

غول الحرب:ذبح صديق عمره بسبب الخلاف على الاقراص المخدرة/ مجلة الشراع الإثنين 25 كانون الأول 2017 العدد 1829

Print Friendly, PDF & Email