كواليس

كواليس

كواليس

*ممثلة عربية شابة حرصت في الآونة الأخيرة على الظهور مع بناتها في المناسبات الخاصة والعامة وذلك بناء على طلب بعلها بعد ان انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار تشير الى ان الفنانة تعيش كما يحلو لها، خاصة وان بعلها يعيش خارج مصر, وقد هددها بالطلاق في حال استمر وصول تلك الاخبار الى مسامعه، كما طلب منها عندما لا يكون لديها أي عمل فني ان تأتي للإقامة معه في مقر عمله. الممثلة قررت الرضوخ لطلبات بعلها خاصة وأنها لا تريد الطلاق لأنها تعاني في الآونة الأخيرة من قلة  العروض الفنية التي تتلقاها، بالإضافة الى ان ثراء بعلها يجعلها تعيش في مستوى لم تكن تحلم به, وقد طلبت الممثلة من ممثل شهير معروف بصداقته لها بأن يخفف من زياراته لها حتى لا تصل الاخبار الى بعلها.

*مغن لبناني شاب عاد الى زوجه بعد فترة من الانفصال, فقد وجد المطرب بأن من مصلحته ان يعود الى زوجه لأن زواجه منها أعطاه الكثير من ((البرستيج)) وليتخلص من قصة حب فاشلة عاشها عقب طلاقه من زوجه، لأن حبيبته الجديدة لم تستطع تحمل مزاجيته كما ان الزوج دخلت في حالة نفسية وصحية لا تحسد عليها، وبالرغم من ان والدها كان ضد هذه العودة ولكن عندما وجد ابنته في هذه الحالة رضخ للأمر الواقع  فعادت المياه الى مجاريها ولكن الى متى لا أحد يعلم.

*ممثل مصري كبير عاد ليمضي معظم أوقاته  مع زوجه السابقة بعد ان تقدم في السن, ولم يعد كما كان في السابق يتنقل من امرأة الى أخرى، فلم يجد الى جانبه سوى زوجه وأم أولاده  وهو يمضي معظم أوقاته في منزلها وقد طلب منها ان ينتقل للإقامة معها في المنزل الذي اشتراه لها لكنها رفضت عرضه، ثم عرض عليها الزواج  مرة أخرى لكنها رفضت أيضاً لأنها تهتم به وبصحته سواء كان معها او بعيداً عنها وهي تعتني به وكأنه ولد من أولادها وترافقه عند زيارة الأطباء بسرية تامة لأنه لا يحب ان يعرف أحد بأنه يعاني من بعض المصاعب الصحية.

*مغنية لبنانية شابة تعرف بنعوميتها ورومانسيتها ها هي اليوم تعاني من صدمة عاطفية ثانية، فبعد الصدمة الأولى التي تلقتها حين اختار حبيب القلب ان يعود الى عائلته وزوجه، ارتكبت الخطأ نفسه للمرة الثانية، حيث ارتبطت بعلاقة عاطفية بمهندس عربي متزوج ولديه أولاد ولكنه وعدها بأن قصة الحب لن تدوم طويلاً، لأنه  قرر الزواج بأسرع وقت ممكن وعندما كانت تسأله عن موعد الزواج كان يعدها في القريب العاجل، في الوقت الذي كانت تسرب فيه الى وسائل الاعلام بأنها على وشك الارتباط, ولكن فجاة اختفى الحبيب الذي كان سيتحول الى عريس وعادت المغنية لتشرب كأس الفراق المر.

كواليس/مجلة الشراع 13 تشرين الثاني 2017 العدد 1823

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *