الخطة ((ب)) في جعبة نصرالله رداً على استقالة الحريري:هل يعلن محور الممانعة النصر في لبنان؟؟ / مدحت عبيد

الخطة ((ب)) في جعبة نصرالله رداً على استقالة الحريري:هل يعلن محور الممانعة النصر في لبنان؟؟ / مدحت عبيد
*حبس أنفاس لمعرفة موقع استقالة الحريري من توجهات دولية ضد دور حزب الله في المنطقة
*مقربون من الحريري:لم يعد يستطيع الاستمرار في ظل وضع لا يتفهم فيه شركاؤه الخطر الناجم عن أدوار الحزب في المنطقة
*مشكلة الحريري ان المنطقة تمر بوضع من الاحتقان ولا تسمح بشراء الوقت لتدوير الزوايا
*عون أكبر المتضررين من استقالة الحريري وعهده يصبح معها امتداداً لعهد اميل لحود

مجلة الشراع 13 تشرين ثاني 2017 العدد 1823

الرئيس تقي الدين الصلح اعتذر عن تكليفه بتشكيل الحكومة في النصف الاول من سبعينيات القرن الماضي بعد ان واجه صعوبات في ذلك، ثم كتب بيان الاعتذار او الاستقالة من المهمة، وقال حينها ان بيان الاستقالة والاعتذار هم أهم من بيان تشكيل الحكومة. وعدّد غير سبب لذلك، أبرزها ان الرئيس السنّي حينما يعتذر عن مهمة تشكيل الحكومة او حينما يقدم استقالته من رئاسة الحكومة ويضع بياناً بالأسباب التي دفعته لذلك يصبح من الصعب على اية شخصية سنّية ان تقبل بتشكيل حكومة يكون لها بيان تحت سقف بيان الاعتذار او الاستقالة.
بيان استقالة الرئيس سعد الحريري كان أخطر من وجهة نظر حزب الله من استقالته. بخصوص الأمر الاخير يظل من الممكن معالجته رغم صعوبته، وذلك من خلال الإتيان برئيس حكومة جديد. ولكن بيان الإستقالة يضع سقفاً سياسياً لموقف السنّة والرئاسة الثالثة من المرحلة المقبلة، ويصبح من الصعوبة على اية شخصية سنّية ستقبل بأن ترث الحريري في منصب رئاسة الحكومة ان تقول كلاماً سياسياً تحت سقف ما ورد في بيان الاستقالة الذي تلاه زعيم تيار ((المستقبل)).
والواقع أن نظرية بيان الاستقالة أهم من الاستقالة ومن بيان تشكيل الحكومة، التي أطلقها تقي الدين الصلح، كان لها تطبيقات في حدث استقالة الحريري التي شغلت البلد والمنطقة والعالم.
لقد جهد حزب الله من أجل تعميم موقف يفيد بأنه يجب عدم الاعتراف بالاستقالة ريثما يعود صاحبها من السعودية ويقدمها مكتوبة ويعلل امام رئيس الجمهورية الاسباب التي دفعته لذلك. صحيح ان وراء هذه الفكرة حرص قصر بعبدا على إبقاء التسوية الرئاسية حية ترزق، ولكن الفكرة الأهم في هذا المجال هي ان لبنان قد لا يتحمل بيان الرئيس الثالث الذي علل به الاستقالة، وأن حزب الله بعد هذا البيان اصبح من دون قدرة على ملاءمة نفسه مع فكرة انه مقاومة الى جانب شعب وجيش.

وعلى هذا يظل الاقرب للتوقع هو ان تستمر حكومة الحريري كحكومة تصريف اعمال، وبخلال ذلك ستترك عملية إيجاد نوافذ ومخارج لأزمة سلاح حزب الله لرئيس الجمهورية ميشال عون. والمتاح من أفكار في جعبته، بحسب معلومات متقاطعة، هو الدعوة لطاولة حوار وطني في قصر بعبدا. مهمتها نقل الاحتقان السياسي الحاصل بعد استقالة الحريري من الشارع الى المؤسسات، وايضاً تعويض فقدان الوزن السياسي للعهد بفعل انه يحكم بلا حكومة أصيلة. وايضاً السير بالبلد نحو الانتخابات بأقل خسائر سياسية واقتصادية، ويستطيع عون ان يقلل من منسوب خسائره السياسية بفعل نشوء هذا الوضع عبر القول: منذ البداية اعتبرت ان حكومة العهد الاولى هي التي ستلي الانتخابات النيابية.

ولكن في هذه الفترة التي تفصلنا عن الانتخابات والمتسمة بأنها مسيرة بحكومة تصريف اعمال وبطاولة حوار وطني يرعاها رئيس الجمهورية، ثمة توقعات ان يشهد البلد مفاجآت اقتصادية وربما امنية وعسكرية.
ثمة تهيب من القادم وحبس أنفاس لمعرفة امرين اثنين على الاقل:
أولاً: موقع استقالة الحريري ضمن ما يدور من توجهات دولية جديدة ضد دور حزب الله في المنطقة.
لقد ألمح مقربون من الحريري الى ان الاخير لم يعد يستطيع الاستمرار في ظل وضع لا يبدي فيه شركاؤه تفهماً للخطر الناتج عن أدوار حزب الله في دول المنطقة. ومشكلة الحريري الآن ان المنطقة تمر بوضع من الاحتقان الاقليمي والعالمي لا يسمح بشراء الوقت الاضافي لتدوير الزوايا والبحث عن حل مع حزب الله على ((البارد)).
ثانياً: تداعيات استقالة الحريري على العهد العوني.
لا شك ان العهد هو اكبر المتضررين من استقالة الحريري، لأن ابتعاده عن ثلاثية الحكم يجعل عهد عون امتداداً لعهد اميل لحود ولفترة الفراغ الرئاسي، وليس فاتحة لعهد الرئيس المسيحي القوي. وعليه ليس من مصلحة عون إلا أخذ مسار استقالة الحريري ضمن ثلاثة اتجاهات كما تقول مصادر مقربة منه:
اولاً- عدم استقالة الرئيس الحريري بداية ثم ادارة نقاش معه عن بديل لوجوده في الحكم بشكل مباشر. وقد يكون الحل الأنسب الجاهز هو بقاء حكومة الحريري بوصفها حكومة تصريف اعمال تستمر حتى موعد اجراء الاتنخابات النيابية.
ثانياً- التوافق مع الحريري على عناوين أجندة طاولة حوار وطني جديدة في قصر بعبدا، تمتاز هذه المرة بجدية كونها تجري في ظل رئيس مسيحي قوي.
ثالثاً- ثمة من يطرح افكاراً من قبيل توسيع اجتماع كليمنصو ( اللقاء الذي جمع الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري والنائب وليد جنبلاط) لينضم اليه التيار الوطني الحر. ولكن فكرة اجتماع كليمنصو تواجه حالياً مشكلة ان التطورات سبقتها، وأن خارطة التحالفات الداخلية لم يعد بالامكان قياسها الا على مقاس الوضع الاقليمي المحتدم.
رابعاً- هناك افكار من نوع اخذ خيارات جذرية، ولكن اصحاب هذه الافكار معزولون. ومفادها ان المنطقة ذاهبة لصراع بين محورين وبالتالي لماذا انتظار انتصار محور على الآخر فليعلن محور حزب الله انه يسير لحسم المعركة في كل المنطقة بضمنها لبنان. بمعنى آخر يقول اصحاب هذا الرأي انه منذ وصول عون للرئاسة كان على محور الممانعة في لبنان اعلان النصر، ثم ايضاً بعد تحرير الجرود من ((داعش)) كان ينبغي على الفريق السياسي في لبنان المؤيد لمحور النظام في سورية اعلان النصر في لبنان. فلماذا الاختباء وراء الاصابع، خاصة وان المحور الآخر يعلن الحرب هو بنفسه على محور المقاومة في لبنان. اذن المطلوب برأي هؤلاء اعلان النصر في لبنان وتشكيل حكومة تشبه هذا الاعلان وتخرج منها القوى المؤيدة للمحور الثاني.

مخارج ازمة سلاح حزب الله ستترك للرئيس عون

يتضمن هذا الرأي بحسب شخصيات داخل قوى 8 آذار مغامرة وعملية قفز عن واقع لبنان الخاص. غير ان ما يلفت هو ان هذا الرأي قد يغلب في لحظة معينة، وعندها ستنفذ الخطة ((ب)) التي سينتقل لبنان فيها بموجبها من فلكه العربي الى فلكه الايراني المتحالف مع النظام السوري وروسيا.
وهذه الخطة ((ب)) موجودة في جعبة امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله, الذي كان كثيرون في أوساط قوى الثامن من آذار يتوقعون او ينتظرون منه إعلانها الاحد الماضي عندما أطل بمناسبة الاستقالة, ليضعها اي الاستقالة في سياق سعودي مستبعداً اي سياق لبناني لها, فجاء خطابه هادئاً, ويهدف ربما الى كسب الوقت لتقصي ملامح المرحلة الجديدة بشكل أوضح خاصة وان المرحلة الجديدة ستحمل معها تحديات غير مسبوقة على الحزب في ظل الحملة الاميركية الواسعة ضده ومن ضمنها اعتباره جزءاً من الارهاب على غرار تنظيم ((داعش)) و((جبهة النصرة)) وان الحرب ضد الارهاب يجب ان تشمله اضافة الى العقوبات الجديدة ضده والحديث عن حرب اسرائيلية سواء كاحتمال او كواقع سيحصل ولو بعد حين.. الخ.

مدحت عبيد

الخطة ((ب)) في جعبة نصرالله رداً على استقالة الحريري:هل يعلن محور الممانعة النصر في لبنان؟؟ / مدحت عبيد – مجلة الشراع 13 تشرين ثاني 2017 العدد 1823

الخطة ((ب)) في جعبة نصرالله رداً على استقالة الحريري:هل يعلن محور الممانعة النصر في لبنان؟؟ / مدحت عبيد – مجلة الشراع 13 تشرين ثاني 2017 العدد 1823

الخطة ((ب)) في جعبة نصرالله رداً على استقالة الحريري:هل يعلن محور الممانعة النصر في لبنان؟؟ / مدحت عبيد – مجلة الشراع 13 تشرين ثاني 2017 العدد 1823

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *