وعد بلفور أضاع فلسطين خطة بوتين تضيّع سورية / كتب ح.ص

وعد بلفور أضاع فلسطين خطة بوتين تضيّع سورية / كتب ح.ص
وفي الحالتين: في فلسطين وفي سورية فقد أعطى من لا يملك لمن لا يستحق، وطناً انتزع من مواطنيه ليتم توزيعه على شذاذ الآفاق سواء كانوا يهوداً في فلسطين أنشأوا دولة اسمها إسرائيل، أو مجموعة دول احتلت وطناً لتنتهي فيه دولة قائمة كان اسمها سورية.
إسرائيل في أدبياتنا السياسية هي دولة قاعدة للاستعمار والامبريالية الأميركية، بينما أقيمت في سورية قواعد لعدة دول في العالم (أميركا، روسيا، تركيا، إيران فضلاً عن الجولان المحتل من قبل إسرائيل).

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

هناك فرق؟ نعم
منذ انشىء الكيان الصهيوني قسراً على فلسطين عام 1948 مرّ على حكمه عشرات رؤساء الوزراء والدولة ووزراء الدفاع والكنيست.. وما عرف شعب سورية منذ نحو نصف قرن إلا شخصاً واحداً اسمه حافظ الأسد لو كان ظل حياً لكان حتى الآن رئيساً للدولة.. لكن الموت المتوقع جعله يورث الحكم لابنه بشار وكان القدر أسرع إلى أخذ الابن الأكبر باسل قبل أن يأخذ حافظ.. ومن يدري فقد يسمح القدر وبوتين ببقاء بشار حياً وفي السلطة إلى أن يورثها لابنه حافظ.. ألم تسد في عهد الأب المؤسس لأسرة الأسد ثقافة: ((قائدنا إلى الأبد الرفيق حافظ الأسد؟)) وكان الاحفاد أوفياء لهذه الأسرة حين قامت الثورة ضدها فكتبوا ((الأسد أو تحرق البلد)) وأحرقوا البلد فعلاً حتى يتسنى لفلاديمير بوتين أن يقدم خطته القائمة على تفتيت سورية شعوباً وقبائل ليتقاتلوا.
كان المعتقد – وهماً وكذباً – ان بوتين اعتدى على الشعب السوري، بذريعة اخراج ((داعش)) من المناطق التي سلمها إياها تابعه في دمشق بشار الأسد.. لتعود سورية دولة واحدة.. حتى تحت قيادة هذا التابع.. لكن المأساة باتت مزدوجة، فهذا الهمجي ما زال حاكماً.. وسورية هي التي تفتتت. انها خطة بوتين عندما جعل عنوانها مؤتمراً تأسيسياً لشعوب سورية.. لكأنها دعوة لتأسيس جامعة عربية من جديد من شعوب عربية.. لكنها هذه المرة جامعة سورية من شعوب عربية – كردية – تركية.. وخرج بوتين عن النص الذي أسس جامعة الدول العربية في القاهرة عام 1945 ليضيف شعوباً ذات طابع ديني وهو يقصد طبعاً العلويين والمسيحيين السوريين وربما الدروز.

مجلة الشراع 6 تشرين ثاني 2017 العدد 1822

أي خطة هذه التي تنطلق من إنهاء الحرب – نظرياً – إلى إنهاء الدولة كلياً.. انها استجرار مرحلة تبناها الاستعمار الفرنسي لتقسيم سورية وقاتلها زعماء البلاد كلهم: العلوي صالح العلي، الدرزي سلطان الأطرش وزعماء سورية ابراهيم هنانو وشكري القوتلي وسعدالله الجابري وجميل مردم بك.. وهي خطة تأتي استدراجاً لتفتيت سورية بعد ان خلت من الزعماء – واستتبعت الدول التي أوغلت في دماء السوريين ((زعيمات)) حاولت الحبو بعد ان كرسح حافظ الأسد سورية كلها، وأصاب بالعقم رجالها وعقر نساءها فباتت الولادات مشوّهة هجينة بعضها يشبه الهمجي بشار بعد ان درّبه في المعتقلات على كراهية البشر وبعضها اغترب عن سورية شعباً وجغرافية ونفسياً، ومن كان صالح الحال سجن في معتقل، أو عذب حتى الموت أو هجّر إلى غير رجعة.
كتبنا سابقاً ان بوتين هو حاكم سورية الانتقالي، لذا ليس من حقه أن يضع لسورية خطة، وهو يدخل قريباً مرحلة انتخابات في بلده، وهناك هو حر فيها ان يعدل الدستور أو يضحك على الروس أو يقمعهم لينظم لهم لعبة الكراسي بينه وبين صنيعته ديدمديف.
ومنذ ان بدأ عدوان بوتين على سورية في 30/9/2015 وهو يتفنن في إعادة تشكيلها كما يريد: اخترق المعارضة السورية وابتدع لها صنائع من مخبريه أرادهم جزءاً مفروضاً فيها وقدري جميل نموذجاً، خنق الثوار الذين يقاتلون تابعه بشار الأسد بزعم انه يحارب ((داعش)) والنصرة، وصبّ جهنم نيرانه بكل أنواع الأسلحة على المدنيين، دمر المستشفيات، اخترق ملاجىء الهاربين منهم ليقتلهم بدم بارد ونار مسعرة.
استخدم الأسلحة الكيماوية لقتل المدنيين الصامدين في مناطقهم إلزاماً لهم أو من تبقى منهم.. على الهرب.. هجّر من تبقى عمداً بالقتل والتدمير ليصل إلى خطة لخفض التصعيد في المناطق، ليقدم نفسه انه حقق إنجازات للسوريين.
تجاهل بالمطلق دعوات إطلاق سراح المعتقلين وهم بمئات الآلاف.. وكلما ارتفع صوت من جهات حقوق الانسان في العالم تطالب بالحرية لهؤلاء.. خرجت نتيجة هذا صور المذابح التي يرتكبها تابعه بشار ضد المعتقلين المخطوفين.
ألغى بوتين وجود سورية كدولة.. ساهم في تحطيمها كمجتمع. يغضب إذا حدّثه أحدهم عن وطن اسمه سورية.. انها شعوب مختلفة ومن يظن ان بوتين يعد خطة الآن لسورية مخطىء.. بوتين وضع الخطة منذ عدة سنوات.. ها هو يركبها ككلمات كانت متناثرة.
لم يقدم بلفور وعده للصهاينة إلا بعد ان قرأ نتائج مؤتمر بازل في سويسرا عام 1897.. من هنا بداية ضياع فلسطين.. وها نحن نعيش مأساة تفتيت سورية.
ح. ص

وعد بلفور أضاع فلسطين خطة بوتين تضيّع سورية / كتب ح.ص / مجلة الشراع 6 تشرين ثاني 2017 العدد 1822

وعد بلفور أضاع فلسطين خطة بوتين تضيّع سورية / كتب ح.ص / مجلة الشراع 6 تشرين ثاني 2017 العدد 1822

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *