أخبار من عُمان

إنطلقت فعاليات مهرجان مسقط 2017 في إطلالته الجديدة متضمناً باقات متجددة ومتنوعة من الفعاليات والأنشطة التعليمية والثقافية والرياضية والعروض المسرحية والفنية والعالمية المخصصة للأسرة والطفل وكافة فئات المجتمع طوال 24 يوماً من 19 ك2/ يناير الحالي وحتى 11 شباط/ فبراير المقبل. وذلك في الموقعين الرئيسيين للمهرجان: منتـزه النسيم العام ومنتـزه العامرات العام بالإضافة إلى عدد من المواقع كنادي عُمان للسيارات، مسرح المدينة والنادي الثقافي، والجمعية العُمانية للكتّاب والأدباء، جمعية التصوير الضوئي، جامعة السلطان قابوس وغيرها من المواقع الاخرى.
وتشهد هذه الدورة من المهرجان إقامة عدد من الفعاليات الجديدة والتي تنفذ للمرة الاولى، وهي فعاليات تجمع بين الترفيه والتسلية والتعليم والرياضة والتي تقام على أرض متنـزه النسيم العام، ومن هذه الفعاليات هي الغابة الاستوائية المطيرة والتي هي عبارة عن غابة استوائية شبه متكاملة بكافة مكوناتها الطبيعية ومؤثراتها من مجموعة نباتية ومجار مائية. الى جانب استحداث لعبة الـ((بيبنتول)) والموجهة للشباب، وهي لعبة تمزج بين الاثارة في اللعب وفن التصويب. اضافة الى المعرض التعليمي والتثقيفي الخاص بالطيران والذي سيشمل عرضاً للمعدات والأدوات الخاصة والمعلومات التثقيفية والتعليمية للمهتمين من زوار المهرجان بهذا المجال.

*أكد وزير القوى العاملة الشيخ عبدالله بن ناصر البكري ان المسؤولية الاجتماعية اصبحت تحظى باهتمام كبير في السلطنة، كما هو الحال في العالم المتقدم، لما تؤديه من دور كبير في توطيد العلاقة بين أطراف الانتاج وتقوية العلاقات بين القطاع الخاص والمجتمع، قائلاً: القطاع الخاص في السلطنة من القطاعات الرائدة المتقدمة في مجال المسؤولية الاجتماعية، وله العديد من المبادرات، وخاصة عندما نتكلم عن القطاعات الرئيسية ذات العلاقة بالصناعة وحماية البيئة والقطاعات النفطية، فهي تؤدي دوراً كبيراً في تنمية المجتمع انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، وتقديم الدعم المباشر وغير المباشر، سواء للعاملين في القطاع الخاص او لأبناء المجتمع المحلي، باعتبار ان هذا النوع من التواصل له مردود ايجابـي ليس على أفراد المجتمع وحسب، بل حتى على مستوى القطاع الخاص.
جاء تصريح البكري خلال رعايته انطلاق ندوة ((المسؤولية الاجتماعية.. ترسيخ للحقوق – تطوير للعمل – التنمية المستدامة))، التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة عُمان بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال سلطنة عُمان، ذلك في مقر الغرفة، بمشاركة عدد من المعنيين في السلطنة وخارجها، وأعلنت الغرفة خلالها عن مسابقتها التي تحمل عنوان ((جائزة غرفة تجارة وصناعة عُمان للمسؤولية الاجتماعية)) في نسختها الثانية.